منتديات السويسرى



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولادة سيدنا المسيح عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد صوالحه f
.
.
avatar

المساهمات : 600
التسجيل : 05/10/2010
ذكر

مُساهمةموضوع: ولادة سيدنا المسيح عليه السلام   2/6/2012, 3:24 am

عن ابي هريرة رضي الله عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( ما من بني آدم مولود الا يمسه الشيطان حين يولد فيستهل صارخا من مس الشيطان ، غير مريم وابنها )
ثم يقول أبو هريرة ( وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم )

اقترب مولد المسيح عليه السلام , عيسى بن مريم الطهر بن الطهر , روح الله , و رسوله و عبده , و جميعنا نعلم حادثة و لادته المباركة التي وردت في القرآن الكريم و في الكتب المقدسة و ما في هذه الولادة من معجزة الهية اذا دلت على شيء انما تدل على طهره و طهر المرأة المقدسة التي حملته عليه السلام :
في يوم ما اعتكفت مريم كعادتها تصلي لله و تعبده فاضطربت نفسها فجأة داخلتها رهبة لم تعهدها من قبل و ظهر أمامها ملك من السماء و قد تمثل لها بشرا سويا لتأنس به و لا تنفر منه فحاولت الهروب و استعاذت بالله اذ ظنته متعديا أثيما وفاجرا و هي التقية المؤمنة العفيفة الطاهرة و لكنه أعاد اليها طمأنينتها و سكن روعها ثم أخذ يتحدث اليها قائلا :
( إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا )

فغشيتها سحابة من الحزن و طافت بها موجة من الأسى و لكن هول الموقف و شدته لم يعقد لسانها بل استجمعت شاردة قوتها و خرجت من صمتها و حاجته قائلة : ( أنى يكون لي غلام و لم يمسسني بشر و لم أك بغيا )
( قال كذلك قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس و رحمة منا و كان أمرا مقضيا )

ثم مضى و اختفى ....
مرت أشهر و هي تقاسي الآلام النفسية المبرحة و تتعاورها أحزان و تنتابها الوساوس و تمضي أكثر أوقاتها منفردة كئيبة لا يهنأ لها عيش ولا يطيب لها طعام و لا شراب ...
كيف لا و هي عذراء و تحمل ؟ و كيف تعود لقومها الذين عادوا أبوها و سيدنا زكريا عليه السلام و يكنون لها العداء....

.اختفت عن أنظار الرقباء و حلت في الناصرة منبتها و مسقط رأسها .. اقتربت ساعة الوضع و أحست ألم المخاض وخرجت من القرية فأجاءها المخاض الى جذع نخلة يابسة و هي وحيدة منفردة هناك قاست تلك الأم العذراء آلام الوضع و في الفضاء الواسع ولدت الطفل جعلت تتمنى لو ضمها القبر و فارقت هذا العالم و قالت Sad يا ليتني مت قبل هذا و كنت نسيا منسيا )

و كان الأمر الالهي لها أن تصوم عن الكلام و لا تجادل قومها لحكمة الله أعلم بها ليظهر رب العالمين معجزته على لسان نبيه الوليد ( فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا )
( فأتت به قومها تحمله قالوا يا مريم لقد جئت شيئا فريا يا أخت هارون ما كان أبوك امرئ سوء و ما كانت أمك بغيا * فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا )

لقد أمرها رب العزة أن تصوم عن جدالهم و نقاشهم كما أمر سيدنا زكريا من قبل و من هنا نتعلم أمورا كثيرة و هي إن كان الإنسان على حق في أمر ما فلا يدخل في نقاش قد يكون عقيما و ليثق بقدرة الله عز وجل بعد أخذ الأسباب ...
و كل هذه المعاناة و الالام التي عانتها مريم المقدسة صبرت لأمر ربها و خضعت له و استسلمت لقضائه فهي من النساء الذين اصطفاهم رب العزة من نساء العالمين و من هنا نتعلم الصبر و التحمل و الخضوع لقضائه و أوامره

فكانت المعجزة الالهية التي خرجت من فم طفل رضيع فقال :
( قال إني عبد الله آتاني الكتاب و جعلني نبيا * و جعلني مباركا أينما كنت و أوصاني بالصلاة و الزكاة ما دمت حيا *و برا بوالدتي و لم يجعلني جبارا شقيا * و السلام علي يوم ولدت و يوم أموت و يوم أبعث حيا )

نطق هذا الطفل الرضيع و قدم لقومه شريعة كاملة و خلق كريم و بيان واضح لعقيدة ثابتة لا تزعزعها المحن و لا تمحوها الفتن و لا تغيرها الأقلام ..
( ذلك عيسى بن مريم قول الحق الذي فيه يمترون )

معجزة لا يكفر بها الا الذين عمى الله على قلوبهم و أغلقها و حجب عنها الرحمة و الهداية هؤلاء الذين غضب الله عليهم لقد كان المسيح عليه السلام صادقا حتى وان لم يقدم لهم معجزات كانت تنطق بأنه نبي الله أيده بنصره فأرسل معه حججا تدعم نبوته لا لشيء الا لأنهم قوم جبارين و قوم تحدوا الله عز و جل و تحدوا أنبياءه

فمن من معجزة الى أخرى
يكفي أن حمله وولادته كان معجزة إلا أن قلوبهم التي غشيها الحقد و الكراهية أبت إلا و تكذيبه عليه السلام
فكان يحيي الموتى بإذن الله و يبرء الأكمه بإذن الله و كان يخلق من الطين كهيئة الطير فينفخ فيه فيكون طيرا بإن الله

و لكنهم علة في الأرض و كذبوه و طلبوا منه ما هو إعجاز إلا أن الله يأبى إلا و أن ينصر أنبياءه و أولياءه و طلبوا منه معجزة سماوية تأيد ما يقول من دعوة الى عبادة الله عز وجل و رأى منهم إصرارا كبيرا فدعا الله عز وجل قائلا : / اللهم يا مالك الملك , و مدبر المساوات و الأرض و متولي شؤون خلقك , و ميسر أمور عبادك/ ( أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا و آخرنا و آية منك و ارزقنا و أنت خير الرازقين )

فأجاب الله دعاء نبيه الكريم و نزلت عليهم مائدة من السماء فاضت بالرزق السابغ و الخير الوافر و انجازا لوعده و تأييدا لنبيه و استجابة لدعوته فدعا الله أن يهديهم الإيمان الثابت و الطريق المستقيم و خاف عليهم من الفتنة فقال لهم : (( ها هي ذي المائدة قد أنزلها الله عليكم , فكلوا مما سألتم و اشكروا له يزدكم من فضله ) فازداد المؤمنون إيمانا و ازداد الكافرون المكذبون عنادا و جبروتا حتى تآمروا عليه و قرروا قتله معتقدين بذلك أنهم سيكتمون هذه الدعوة الحقة و يسكتون صوت الهداية لما في ذلك من مخالفة لأهوائهم و مصالحهم و حبهم لجمع المال و السلطة

فكان نصر الله لنبيه بأن أخفاه عن أعين الناس ووقع تحت بصرهم رجل شديد الشبه به فكان هذا الرجل يهوذا الذي دل اليهود عليه ليقتلوه عليه السلام فرفع النبي الكريم الى رب العزة و الى أن يشاء الله
( بل رفعه الله إليه و كان الله عزيزا حكيما )

وجاهة سيدنا عيسى عليه السلام :

(( وجيها في الدنيا و الاخرة )) آل عمران

قامته معتدلة - لونه أبيض مشرب بالحمرة - شعر رأسه ممتد الى منكبيه شعره أسود كأنه يقطر و إن لم يصبه بلل - نظيره في الحلية يشابهه من الصحابة عروة بن مسعود رضي الله عنه - غذاؤه عليه السلام الباقلى و ما لم تغيره النار

حليته عليه السلام :

يلبس ثوبين أصفرين - على رأسه قلنصوة طويلة - يلبس درعا -

بعض أحواله عليه السلام وقت نزوله :

ينزل واضعا يديه على أجنحة ملكين - في يده حربة يقتل بها الدجال - لا يجد كافر ريح نفسه الا و يموت - يبلغ نفسه الى ما يبلغ طرفه

منقــــــول




حَباتُ مَطرٍ
تساقَطت
وتشَاطرت ببطىءٍ عَلىَ وَجهي

لِتَخرجُ مِنها
رِسَالةٍ
يَتلوهَا الرَعدُ بالسَماءِ عَلى سَمعِي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلوعة المسافر
.
.
avatar

المساهمات : 978
التسجيل : 04/08/2010
انثى

مُساهمةموضوع: رد: ولادة سيدنا المسيح عليه السلام   4/6/2012, 4:01 pm






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com/
محمد صوالحه f
.
.
avatar

المساهمات : 600
التسجيل : 05/10/2010
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ولادة سيدنا المسيح عليه السلام   5/6/2012, 1:41 pm

شهـــــــــــــــــد





حَباتُ مَطرٍ
تساقَطت
وتشَاطرت ببطىءٍ عَلىَ وَجهي

لِتَخرجُ مِنها
رِسَالةٍ
يَتلوهَا الرَعدُ بالسَماءِ عَلى سَمعِي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ولادة سيدنا المسيح عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السويسرى :: §¤~¤§(• المنتدى الاسلامى •)§¤~¤§ :: خاص بالانبياء والرسل-
انتقل الى: